عودة   منتديات المكان > معرفة وتطوير > تطوير ذاتي
تطوير ذاتي هل أنت راضٍ عن نفسك؟ هل فكرت يوماً في تطويرها؟ إذن لنبدأ بالإرتقاء معاً لصقل مهارات وقدرات يجب إكتسابها لصناعة النجاح والحياة.

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 22/02/2009, 08:06 PM
صورة لـ سعودي مقيم في عمان
سعودي مقيم في عمان
مُشــارك
 
موضوع رائع أهمية القناعات الإيجابية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






أهمية القناعات الإيجابية
وخطورة القناعات السلبية
أمثلة


****************************************

يذكر أن هناك ثلاجة كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية… ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطلة … فعرف الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب!! ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي…ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها… ماكان يشعر به قبل وفاته…وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيء فشيئا حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…

العجيبأن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!

برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي يعيشه… كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!

لذلك (أرجوكم) لا تدعوا الأفكار السلببية والإعتقادات الخاطئه عن أنفسنا أن تتحكم في حياتنا… نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير واثق من نفسه…وهو في الحقيقة قد يكون عكس ذلك تماماً…

:: حقاً إنها القناعات لكن تباً لهذه القناعات ::

****************************************

أم طه ..
امرأة في السبعين من عمرها لا تجيد القراءة والكتابة ..
تمنت ذات يوم أن تكتب بيدها اسم الله حتى لا تموت وهي لا تعرف
كتابة (الله) فتعلمت الكتابة والقراءة ثم قررت أن تحفظ كتاب الله ..
وخلال سنتين (استطاعت) ام طه الكبيرة في السن أن تحفظ كتاب الله عز وجل كاملاً ..
لم يمنعها كبرها ولا ضعفها لان لها هدف واضح ..
في حين أن الكثير منا يتعذر ويقول: أنا ذاكرتي ضعيفة وحفظي بطيء
وهو في عز شبابه..


حقاً إنها القناعات

****************************************

أحد الطلاب
في احدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب
محاضرة مادة الرياضيات ..
وجلس في آخر القاعة (ونام بهدوء )..
وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ..
ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين
فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدأ يفكر في حل هذه المسألتين ..
كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..
وبعد أربعة أياماستطاع أن يحل المسألة الأولى ..
وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !!
وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..
فذهب إليه وقال له : يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام
وحللتها في أربعة أوراق
تعجب الدكتور وقال للطالب : لم أعطكم أي واجب !!
والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب
للمسائل التي عجز العلم عن حلها ..!!
ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة ..
ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكرفي حل المسألة .
ولكن رب نومة نافع ...
ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة


حقاً إنها القناعات
****************************************

اعتقاد بين رياضي الجري

قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري ..
أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق ..
وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!
ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه , فجاءته الإجابة بالنفي !!
فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق ..
في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة
لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي ..
أن يكسر ذلك الرقم !!
بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل ..
فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا ..


حقاً إنها القناعات ..

****************************************

أخواني أخواتي
في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجعلها (شماعة للفشل) ..
فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل , صعب, لا أستطيع ...
وهذه ليست إلا قناعات سالبة ليس لها من الحقيقة شيء ..
والإنسان (الجاد) , (المتوكل على الله ) يستطيع التخلص منها بسهولة...

فلماذا لانكسر تلك القناعات السالبة بإرادة من حديد نشق من خلالها طريقنا إلى
"القمة





من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 23/02/2009, 07:42 AM
صورة لـ Omanlover
Omanlover
مُشــارك
 
فراشات المكان : أهمية القناعات الإيجابية

أشكرك أخي شاعر البليون"سعودي مقيم في عمان" على هذه الأيجابيه التي لامستها بحياتك...تستطيع معرفة الأشخاص المعرفيين من خلال أنتقائهم للمواضيع ذات الحس الجميل والنافع وأنت منهم


بجد القناااعات المحطه الرئيسيه لكل عمل

فمثلا اريد القيام بشي فان كنت مقتنعا به انجزته على اكمل وجهـ

وان كنت عملته لارضاء ايا كان فاقوم به متكاسلا
فالأنسان يبرمج نفسيته كما يريد هو ...

لا كما تفرض عليه الظروف ...

تسلم الايادي وبوركت جهودك

__________________




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 02/03/2009, 06:04 PM
صورة لـ سعودي مقيم في عمان
سعودي مقيم في عمان
مُشــارك
 
: أهمية القناعات الإيجابية

إقتباس:
اقتباس من مشاركة Omanlover مشاهدة المشاركة
أشكرك أخي شاعر البليون"سعودي مقيم في عمان" على هذه الأيجابيه التي لامستها بحياتك...تستطيع معرفة الأشخاص المعرفيين من خلال أنتقائهم للمواضيع ذات الحس الجميل والنافع وأنت منهم


بجد القناااعات المحطه الرئيسيه لكل عمل

فمثلا اريد القيام بشي فان كنت مقتنعا به انجزته على اكمل وجهـ

وان كنت عملته لارضاء ايا كان فاقوم به متكاسلا
فالأنسان يبرمج نفسيته كما يريد هو ...

لا كما تفرض عليه الظروف ...

تسلم الايادي وبوركت جهودك

__________________

[glow1=FF3333]عزيزتي

Omanlover



مرورك رفع من قيمة الموضوع

وزاد من أهميته

حروفكـ عطرت صفحتي


من كل قلبي أشكركـ
على تفاعلكـ الإيجابي واتمنى لك الحظ السعيد
[/glow1]




من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

نقل الموضوع إلى:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
أهمية الاستغفار fatenfouad إسلاميات 2 01/09/2011 12:37 PM
أهمية السحور في رمضان جميلة فوق السحاب رمضان وأيام الصيام 4 24/07/2011 06:43 PM
أهمية بيت المقدس pcac كنز المعرفة والبحوث 5 28/06/2011 03:31 PM
:: حقاً... إنها القناعات :: طارق القلب موضوعات عامة 3 23/03/2010 01:42 PM
القناعات زهرة الخزامى موضوعات عامة 5 14/07/2009 07:09 PM

vBulletin ©2000 - 2014