فبراير 27, 2024

أسامة مرسي: رسالة إلى فرسان هذا الزمان

أسامة مرسي: رسالة إلى فرسان هذا الزمان

عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك كتب أسامة مرسي : 

رسالة إلى فرسان هذا الزمان
كنت طفلا صغيرا حين كان أبي يهديني لعبة تراكيب أو مكعبات أو بازل للمسجد الأقصى المبارك ولا زلت أذكر أحاديثه للصغار أنه لا عيد ولا فرح إلا بعد تحرير الأقصى ،، فنشأت على عشق القدس والانبهار برجالاتها الأفذاذ ،، وجرت في نهر الحياة مياه كثيرة وظللت مرتبطا بالنضال المقدسي تستهويني قصصه وأبطاله ،،، وقد مرت على مصر غدرات الزمان وخيانات الخائنين فلربما انشغلت ومن هم مثلي بحالنا عن قضية القدس ولو جزئيا ….. والحق أقول قد يظن شخص مثلي أنه يؤدي واجبه كاملا حين يرفض الظالمين ويتحمل تبعات هذا الرفض ،،، ومع انتفاضة المقدسيين الرواد أبطال الأمة والمنافحين عن قدسها ، تعلمت أنه لا نضال ولا إصلاح انفصالا عن قضية الأقصى وأن تحرير مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أم الأمنيات وغاية الغايات ولأن تملك أوطاننا إرادتها وحريتها ليس نهاية المطاف وإنما هي نقطة الانطلاق لتحرير الأقصى وبناء أمة رائدة بحق … ساداتي رجالات الأقصى ونساؤه أنتم المناضلين بحق ،،، بل أنتم النضال … هذه رسالة من مقصر ،،،، الله معكم ولن يتركم أعمالكم ولن ننفك إن شاء الله ننصركم وندعمكم ،،،، وننبهر بكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *