فبراير 26, 2024

مرسي

مرسي

نشر الدكتور جمال حشمت، رئيس البرلمان المصري بالخارج، رسالة من شاب معتقل في سجون الانقلاب، أرسلها له كي ينشرها على صفحته.

وقال الشاب – خلال رسالته: “لن نقبل إلا بعودة الشرعية كاملة متمثلة في الدكتور محمد مرسي والدستور والبرلمان وأقل من ذلك فهو محض عبث لا فائدة من الخوض فيه”.

وإلى نص الرسالة:

أخي العزيز د. جمال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رجاءً نقل هذه الرسالة على لساني وذلك لكثرة أصدقائك وتنوعهم من شاب معتقل، وهذا رأي كل من قابلته من المعتقلين.

إلى أهلي وأحبابي الرافضين للظلم وللجبروت المتمثل في السيسي المجرم وأعوانه.. تحية من عند الله طيبة مباركة.

يا كل من يحمل همنا ويتألم لألمنا ويسعى لتخليصنا مما نحن فيه.. أقول جزاك الله خيرا على هذا السعي ولكن يجب أن تعلم أننا ما سجنا ولا حبسنا إلا في سبيل عقيدة ومبدأ؛ فإن كان الخلاص لنا من هذا الاعتقال سيتعارض مع عقيدتنا ومبدئنا فلا حاجة لنا فيه.

لن نقبل إلا بعودة الشرعية كاملة متمثلة في الدكتور محمد مرسي والدستور والبرلمان، وأقل من ذلك فهو محض عبث لا فائدة من الخوض فيه.

إننا يوم أن وقفنا ضد الانقلاب كنا على علم أننا سنموت فضلاً عن السجن فلا يساومكم أحد على حريتنا.

مكملين وثابتين ولن نحيد بإذن الله.

نلتمس العذر لمن سافر وأظنه يدفع ضريبة مثلنا ولا تقل، ونشكر من صمد وظل يواجه الانقلاب.

أخيرًا أنا وغيري الكثير لا نقبل بأي اصطفاف وطني لا يعتمد على رجوع الشرعية كاملة متمثلة في الدكتور محمد مرسي رئيسًا للجمهورية وليس رمزًا كما ينعق الناعقون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *