Dic 9, 2023

Wael Kandil escribe: Supervivencia del Dios, el tirano fracasado""

Escena de corazones sangrientos, un incendio en el coche Fiscal General y su convoy, tal como lo fue dolorosa escena coche fusión deportaciones hierro Abu Zaabal, y la combustión 37 Egipcios dentro de ellos. كلتاهما جريمة بشعة، ومدانة، وصادمة، ومثيرة للهلع والقلق من انزلاق مصر إلى جحيم.
Minutos después de la noticia del ataque en un desfile de la Procuraduría General de Egipto, muchas gargantas gritaban: افرضوا الطوارئ فوراً، وأديروا كل ماكينات المحاكمات العسكرية.
Después de un minuto, y con el cambio de titulares de noticias heridas leves, a condición seria, fueron otras gargantas promueven la llamada «Resistencia Popular» وتربط بينها وبين جماعة الإخوان.
Minutos más tarde, menos, se anunció el llamado «Resistencia Popular» No se hace responsable del incidente terrorista. Y aquí, como la Declaración de los momentos de defunción de la Procuraduría General, la noticia ha sido redactado y uno en cada circulación de periódicos y sitios web, publicado en el momento y uno para un diálogo silencioso dentro del ensayo jaula del presidente Mohamed Morsi, que supuestamente señaló la masacre de signos.. Por supuesto, todos los periódicos Abdel Fattah al-Sisi se convirtieron en «Dirección de Expertos y de la lengua de signos»، أو قل خبير واحد يظهر في الصحف كلها في اللحظة نفسها، يجزم بأن ترجمة إشارة الرئيس مرسي تعني أن الذبح سيكون مصير كل من يعادي معارضي الانقلاب.
Antes de invertir demasiado rápido de un accidente de energía matado a su público diputado, como incursionar «Concierto estatista», Acusando a los Hermanos Musulmanes, y llamando a la aceleración de las ejecuciones, declarando: Se puso fin a la era de las investigaciones y actuaciones judiciales, «Yo Aaoz sangre» كما قال غير واحد من أبواق إعلام النظام، في مناسبات عديدة سابقة.
وفي مقابل ذلك، كان هناك من يندفع نحو الحديث بيقين عن أن السلطة هي الفاعل، استباقا للحظة الثلاثين من يونيو التي استعد لها النظام بنحو ربع مليون من قوات الجيش والشرطة، ونشر مدرعاته ومجنزراته، بكثافة غير مسبوقة في كل أنحاء القاهرة، قبل اغتيال النائب العام بيومين على الأقل.
Es extremadamente importante que el evento leerse a la luz de tres elementos clave: Zaman Valmkan Valmnakh. En cuanto al calendario, no puede pasarse por alto que el crimen llega horas antes del treinta de junio, aniversario de la contrarrevolución, golpe elegibles. ويلاحظ، هنا، أن النظام تعامل مع المناسبة بنوع من الفزع، يصل إلى حد الرعب، على نحو دفع كل الجهات المشاركة في ما تعتبرها «Revolución egipcia Global única» إلى الإعلان عن إلغاء احتفالاتها الجماهيرية بها، منهم من قرر الاحتفال عبر البريد الإلكتروني، مدشناً مشروع الثلاثين مليون رسالة إلى العالم ضد الإخوان، ومنهم من اختار الاحتفال داخل مقرات حزبه، أو حركته، فيما حشدت لها الحكومة من قوات الأمن أكبر عدد عرفته مصر، منذ حرب أكتوبر 1973.
En términos de ubicación: تأتي الضربة في عقر دار المؤسسة العسكرية، بجوار الكلية الحربية، وعلى مقربة من مقر المنطقة المركزية، ومنطقة التجنيد، والمقر الدائم لسكن وزير الدفاع، ناهيك عن أن حي مصر الجديدة هو حي الوزراء وكبار المسؤولين.
En términos de clima regional y local, es observador ingenuo no excesivos poner este delito en el contexto del delito de atentado contra la mezquita en Kuwait y el complejo en Sousse (Túnez)، في الفترة التي تعلن فيها إسرائيل التأهب والاستنفار للتعامل مع أسطول الحرية، المتجه لتحدي الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني، إذ سيطرت قوات البحرية على أولى السفن، واعتقلت رئيسا عربيا سابقا، هو أحد تجليات الربيع العربي في تونس، الرئيس المنصف المرزوقي.
Hace años, era el ataque al buque Mármara que navegaba hacia Gaza para romper el bloqueo de la primera noticia en todos los periódicos y estaciones de eventos de televisión árabe e internacional.. أما اليوم فهو خبر درجة ثانية أو ثالثة، قبل اغتيال النائب العام المصري، ثم تراجع درجات أخرى، بعد اغتياله.
Duro que antes del asesinato que la autoridad se había jactado de que ha tenido éxito en el recorte de uñas de los pies el terrorismo, paralizando su movimiento, e incluso mostrar su récord de masacres contra los opositores que se clasifican como «Terrorismo»، وقالت، في غطرسةٍ، إن من لا يخضع لجبروتها سيتلقى هدايا أخرى، من نوعية هدايا ميداني رابعة العدوية والنهضة وغيرها.
ماذا حدث، إذن، لكي يتفوق إرهاب التنظيمات المجهولة على إرهاب النظام، ويضربه في عرينه؟
¿Qué ha sucedido, por lo que parece «Tirano fracasó» بهذا الهزال والهشاشة، ويترك ثغرة لمثل هذه الضربة الموجعة؟
أزعم أن عملية بهذه البشاعة، وبهذا المستوى من الاحترافية، لا يمكن أن تكون أبداً صناعة محلية.
Si usted no ha leído los acontecimientos de 1954, y hacer conocer la «Lavon Affair»، أرجو أن تبحثوا عنها وتعيدوا قراءتها.
Por cierto, ¿te has convertido «Crimen Lavon» En la serie de seminarios «Barrio Judío»، أم أن الجنرال، عفواً المخرج، حذفها لضرورات الأمن القومي؟

Fuente : Nueva Árabe

Deja una respuesta

Tu dirección de correo electrónico no será publicada. Los campos obligatorios están marcados con *