Feb 26, 2024

瓦埃勒·坎迪尔写道:: 生存的神,失败的暴君""

血淋淋的心,一场大火在汽车总检察长和他的车队,只是因为它是痛苦的场景融汽车现场驱逐阿布Zaabal铁,燃烧 37 在其中埃及人. كلتاهما جريمة بشعة، ومدانة، وصادمة، ومثيرة للهلع والقلق من انزلاق مصر إلى جحيم.
在埃及总检察长的游行队伍袭击的消息传出后几分钟,许多喉咙们的尖叫: افرضوا الطوارئ فوراً، وأديروا كل ماكينات المحاكمات العسكرية.
后一分钟,并与新闻的头条变化轻伤,病情严重,被其他的喉咙推动所谓的 “人民抵抗” وتربط بينها وبين جماعة الإخوان.
几分钟后,少,又出台了所谓的 “人民抵抗” 这是不负责的恐怖事件. 在这里,如总检察长的死亡时刻的宣言,这一消息已经起草了一个在报纸和网站的每一个循环,发表在时间和一人为总统穆罕默德·穆尔西的笼试验中无声的对话,据称他指出符号屠杀。. 当然,所有的报纸阿卜杜勒法塔赫人,思思变成 “专家地址和手语”، أو قل خبير واحد يظهر في الصحف كلها في اللحظة نفسها، يجزم بأن ترجمة إشارة الرئيس مرسي تعني أن الذبح سيكون مصير كل من يعادي معارضي الانقلاب.
在您从电力事故投资过快杀害她的副手市民,如玩水 “协奏曲中央集权”,指责穆斯林兄弟会,并呼吁加快执行,声明: 它结束了调查和起诉的时代, “我Aaoz血” كما قال غير واحد من أبواق إعلام النظام، في مناسبات عديدة سابقة.
وفي مقابل ذلك، كان هناك من يندفع نحو الحديث بيقين عن أن السلطة هي الفاعل، استباقا للحظة الثلاثين من يونيو التي استعد لها النظام بنحو ربع مليون من قوات الجيش والشرطة، ونشر مدرعاته ومجنزراته، بكثافة غير مسبوقة في كل أنحاء القاهرة، قبل اغتيال النائب العام بيومين على الأقل.
这是极为重要的,该事件被读入的三要素的光: 扎曼Valmkan Valmnakh. 从时间上来说,不能忽视的是犯罪六月,反革命的纪念日,符合条件的政变的前三十来小时. ويلاحظ، هنا، أن النظام تعامل مع المناسبة بنوع من الفزع، يصل إلى حد الرعب، على نحو دفع كل الجهات المشاركة في ما تعتبرها “全球埃及革命唯一” إلى الإعلان عن إلغاء احتفالاتها الجماهيرية بها، منهم من قرر الاحتفال عبر البريد الإلكتروني، مدشناً مشروع الثلاثين مليون رسالة إلى العالم ضد الإخوان، ومنهم من اختار الاحتفال داخل مقرات حزبه، أو حركته، فيما حشدت لها الحكومة من قوات الأمن أكبر عدد عرفته مصر، منذ حرب أكتوبر 1973.
从地域上来看: تأتي الضربة في عقر دار المؤسسة العسكرية، بجوار الكلية الحربية، وعلى مقربة من مقر المنطقة المركزية، ومنطقة التجنيد، والمقر الدائم لسكن وزير الدفاع، ناهيك عن أن حي مصر الجديدة هو حي الوزراء وكبار المسؤولين.
在区域和当地的气候条件,这并不过分天真的观察者把本罪在科威特的清真寺爆炸案的犯罪和苏斯度假村的背景下 (突尼斯)، في الفترة التي تعلن فيها إسرائيل التأهب والاستنفار للتعامل مع أسطول الحرية، المتجه لتحدي الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني، إذ سيطرت قوات البحرية على أولى السفن، واعتقلت رئيسا عربيا سابقا، هو أحد تجليات الربيع العربي في تونس، الرئيس المنصف المرزوقي.
几年前,是在马尔马拉船舶驶向加沙打破了第一条新闻的封锁所有的报纸和电台的阿拉伯和国际电视事件的袭击。. أما اليوم فهو خبر درجة ثانية أو ثالثة، قبل اغتيال النائب العام المصري، ثم تراجع درجات أخرى، بعد اغتياله.
硬说,当局曾夸口说,它已成功地修剪脚趾甲恐怖主义,麻痹他的动作,甚至炫耀屠杀打击对手谁被列为其记录的暗杀前 “恐怖主义”، وقالت، في غطرسةٍ، إن من لا يخضع لجبروتها سيتلقى هدايا أخرى، من نوعية هدايا ميداني رابعة العدوية والنهضة وغيرها.
ماذا حدث، إذن، لكي يتفوق إرهاب التنظيمات المجهولة على إرهاب النظام، ويضربه في عرينه؟
发生了什么事,所以它出现 “暴君失败” بهذا الهزال والهشاشة، ويترك ثغرة لمثل هذه الضربة الموجعة؟
أزعم أن عملية بهذه البشاعة، وبهذا المستوى من الاحترافية، لا يمكن أن تكون أبداً صناعة محلية.
如果你还没有看过1954年的事件,和你知道的 “Lavon事务”، أرجو أن تبحثوا عنها وتعيدوا قراءتها.
顺便说一句,你有没有出现 “Lavon犯罪” 在系列研讨会 “犹太区”، أم أن الجنرال، عفواً المخرج، حذفها لضرورات الأمن القومي؟

来源 : 阿新

留言

您的电子邮件地址将不会发布. 标记必填的字段 *